كلمة العمادة

كلمة العمادة

تؤدي عمادة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي دوراً فاعلاً في تحقيق رسالة الجامعة في إطار خطتها الإستراتيجية، التي أعدتها بناءً على مرجعية جامعات عالمية مرموقة ، ونصَّت على ” تقديم تعليم مميز، وإنتاج بحوث إبداعية تخدم المجتمع، والإسهام في بناء اقتصاد المعرفة …”؛ وذلك في سبيل  الارتقاء بمستواها الأكاديمي والبحثي إلى مصاف تلك الجامعات.

من هذا المنطلق، تلتزم عمادة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بتوفير بيئة جاذبة ومحفزة للإبداع والتميز في مخرجاتها التعليمية والبحثية معاً. ففي مجال الدراسات العليا، تحرص الوكالة على اكتساب المعارف الجديدة ونشرها، بهدف تخريج أجيال ريادية متميزة ؛ليعملوا ضمن بيئة جيدة في مجالات وتخصصات متنوعة تلبيةً لحاجات سوق العمل ومتطلباته في المملكة العربية السعودية. أما فيما يخص البحث العلمي، فقد نبع اهتمام الجامعة في هذا المجال من عدة جوانب أهمها ،أن البحث العلمي يحدد مستوى إنخراط الجامعة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والأمن الوطني؛ لذلك كان خيار الجامعة ومسؤوليتها الوطنية أن تسهم في تحقيق أهداف خطط التنمية والتي تنص على دعم البحث العلمي وتشجيعه في الجامعات ، والتوجه نحو الاقتصاد المعرفي.

لذلك ، حرصت العمادة على الاهتمام بالركائز الأربع الأساسية للإنجاز الاكاديمي والبحثي التي تتمثل في : توفير الموارد البشرية ( طلاب دراسات عليا ، وباحثين ، وفنيين متميزين )، وتوفير البنية التحتية المتجددة ، لإثراء المعرفة ( مكتبات ، ومصادر معلومات ، وخدمات آلية ورقمية متنوعة ، ومعاهد ، ومراكز متخصصة ، وتجهيزات معملية ) وتوفير التمويل المستمر من خلال الخطة الوطنية للعلوم والتقنية ، والكراسي البحثية وغيرها ، وأخيراً ، توفير نظام إداري فاعل ، يتمثل في اتخاذ القرارات المناسبة في مجلس الأمناء ومجلس الجامعة  .