جامعة دار العلوم تحتفل باليوم العالمي للكتاب

جامعة دار العلوم تحتفل باليوم العالمي للكتاب

جامعة دار العلوم تحتفل باليوم العالمي للكتاب

نظمت المكتبة المركزية بجامعة دار العلوم الأسبوع الماضي، احتفالا باليوم العالمي للكتاب، بحضور معالي الأستاذ الدكتور خالد الحمودي مدير الجامعة، وعدد من قيادات الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس، وطلاب وطالبات جامعة دار العلوم، ولفيف من الكتاب والكاتبات.

قدم الحفل الذي أقيم على مسرح الجامعة، الطالب عبدالعزيز الخراشي، واستُهل بآيات من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ محمد سليمان، ثم شاهد الحضور عرض مرئي عن اليوم العالمي للكتاب يتناول سبب تسمية هذا اليوم والجهات الداعية للاحتفال به عالمياً.

وألقى معالي مدير الجامعة كلمه تحدث فيها عن أهمية القراءة والحث عليها، وقدم الشكر لضيوف الاحتفالية من الكتاب ومنسوبي الجامعة، تبعها كلمة سعادة الأستاذ الدكتور فهد العبود عميد الدراسات العليا والبحث العلمي، التي تناولت أهمية الكتاب في حياة الفرد، كما أوضح اهتمام رؤية 2030 بالثقافة والمبدعين.

تلا ذلك كلمة للكاتبة الجوهرة الرمال عن روايتها “أنا قبل كل شيء”، التي تتضمن معاناة فتاة كفيفة وتحدياتها للظروف والعقبات حتى صارت مثلاً يحتذى به، تبعها كلمة الكاتبة نورة الهمل عن روايتها “يزيد”، ثم تحدث الطالب عبدالسلام المزح عضو نادي القراءة بالجامعة عن نشاط النادي ونشأته واسهاماته.

واستعرض الكاتب نايف الجعويني كتابه “عظماء لا نعرفهم”، متحدثاً عن فكرة الكتاب وكيف بدأت، شاكراً لجامعة دار العلوم اهتمامها بهذا الحدث؛ واختتم اللقاء بتكريم معالي مدير الجامعة للضيوف من الكتاب والكاتبات، الذين ساهموا في الحفل، كما كرم معاليه نادي القراءة بالجامعة لجهوده في مجال الثقافة.