وكيل “دار العلوم” للتخصصات الصحية: تطعيم الدرن لا يقتل

وكيل “دار العلوم” للتخصصات الصحية: تطعيم الدرن لا يقتل

وكيل “دار العلوم” للتخصصات الصحية: تطعيم الدرن لا يقتل

صرح الأستاذ الدكتور فهد بن عبدالله الزامل أستاذ واستشاري الأمراض المعدية للأطفال، وكيل جامعة دار العلوم للتخصصات الصحية أن ما ورد في صحيفة الوطن، يوم الإثنين 8 يناير، تحت عنوان “تطعيم الدرن يقتل حديثي الولادة” غير صحيح.

وأوضح “الزامل” أن تطعيم الدرن (السل) للأطفال آمن وضروري للبلدان التي يشكل فيها المرض نسبة مئة حالة من مليون شخص، كما هو الحال في المملكة، ولا يسع الحديث لذكر سبب استيطان المرض في المملكة، مبينًا أن الأعراض الجانبية للتطعيم خفيفة ومقبولة للطفل السليم، أما الأعراض الشديدة فهي تصيب الأطفال ذوي الضعف في المناعة الأولية أو المناعة المكتسبة.

وأفاد وكيل “دار العلوم” للتخصصات الصحية أن نسبة مرض الدرن قليلة في الأطفال بالمملكة العربية السعودية، وأن أطباء الأطفال يتحرزون من إعطاء التطعيم للطفل إلا بعد السؤال عما إذا كان في العائلة أي طفل يعاني من إشكال في المناعة.

وأكد الأستاذ الدكتور الزامل أن التطعيم ضد الدرن هام لعدم وجود لقاح بديل عن ميكروب الدرن المضعف، مبشرًا بقدوم تطعيم لا يحتوي على ميكروب الدرن نفسه بل على أجزاء ميتة من الميكروب.

وأهاب “الزامل” بالصحافة تحري الدقة في النقل، وعدم نشر العناوين المضللة، التي تؤدي إلى تعطيل الخطة الوقائية لوزارة الصحة، مبينًا أن استخدام عبارات مثل “تقتل!” غير مقبول طبيًا، كما أوصى القراء بعدم التسرع والانجراف وراء الأخبار غير الموثقة، والتأكد من أن مصادر الأخبار منسوبة إلى هيئات علمية متخصصة، أو مجلات علمية محكمة، متمنياً للجميع دوام الصحة والعافية.